أسباب وأعراض فقدان الشهية العصبي في رمضان

مارس 12, 2024by Rasha Alsayed0

تعرفي على أسباب فقدان الشهية العصبي في رمضان والتأثيرات الصحية الناجمة عنه، حيث يُعتبر فقدان الشهية العصبي نوع من أنواع اضطرابات الأكل الذي يعاني منها عدد كبير من الأشخاص ويختلف فقدان الشهية العصبي عن فقدان الشهية اللاإرادي اختلاف كبير ولذلك سنتعرف خلال سطور هذا المقال على الفرق بين فقدان الشهية العصبي وفقدان الشهية اللاإرادي كما سنتعرف على الأسباب والآثار الصحية التي تنتج عن هذا النوع من الاضطرابات.

الفرق بين فقدان الشهية العصبي في رمضان وفقدان الشهية اللاإرادي

يعتبر فقدان الشهية العصبي والذي يطلق عليه في المجال الطبي والنفسي اسم (القهم العصابي) نوع من أنواع اضطرابات الأكل التي تؤثر بشكل مباشر على حياة الإنسان وتؤدي إلى مخاطر صحية جسيمة في بعض الأحيان ما لم يتم الإسراع في علاجها.

ويتميز أصحاب هذا الاضطراب بقدرتهم على مقاومة الجوع حيث يشعرون بالجوع لكنهم يقاومون الرغبة في تناول الطعام بهدف إنقاص وزن الجسم أو بسبب اهداف اخرى نفسيه او عاطفيه تجعلهم يحجمون عن تناول الطعام عن قصدٍ وعمد.

أما فقدان الشهية اللاإرادي فلا يعتبر نوع من الاضطرابات بل هو عَرض أو حدث بسيط ينتج عن سبب مؤقت ويؤدي إلى شعور الفرد بالشبع لفترات قصيرة أو طويلة وعدم الرغبة في تناول الطعام ولكن بشكل غير مقصود حيث لا يشعر المصاب بفقدان الشهية اللاإرادي بالجوع على عكس المصاب بالقهم العصابي (فقدان الشهية العصبي).

فقدان الشهية العصبي في رمضان
فقدان الشهية العصبي في رمضان

أسباب فقدان الشهية العصبي في رمضان

الأسباب الدقيقة الحقيقية للإصابة باضطراب الأكل أو فقدان الشهية العصبي لم يتم تحديدها حتى الآن ولكن يؤكد كثير من الاطباء وخبراء الصحة النفسية أن الأسباب تنقسم إلى ثلاث أنواع وهي:

  • أسباب نفسية تحتاج الى معالج نفسي أو كوتش لايف للتوصل إلى حلول فعالة لهذه المشكلة.
  • أسباب جسدية تحتاج إلى طبيب بشري يقوم بتشخيص الحالة ومعرفة السبب عن طريق الفحص والتحاليل ثم علاجه عن طريق الأدوية والعقاقير الطبية.
  • أسباب وراثية أو جينية ويعتبر هذا السبب أقل الأسباب شيوعًا.

أعراض فقدان الشهية العصبي في رمضان

يعاني اصحاب هذا الاضطراب العصبي المصنف ضمن اضطرابات الأكل من بعض الأعراض التي تظهر عليهم بشكل ملحوظ وتتضمن ما يلي:

  • فقدان حاد في الوزن.
  • الإرهاق والإعياء.
  • تعكر المزاج.
  • ضعف عام في الأداء البدني.
  • الأرق واضطرابات النوم.
  • جفاف الجلد.
  •  تساقط الشعر.
  • اصفرار وشحوب لون البشرة.
  • الدوخة أو الدوار (في بعض الأحيان يحدث إغماء).
  • آلام في البطن.
  • فقدان الشهية العصبي في رمضان
    فقدان الشهية العصبي في رمضان

المضاعفات الصحية الناتجة عن فقدان الشهية العصبي

القهم العصابي أو فقدان الشهية العصبي كما أشرنا أمر في غاية الأهمية وينتج عنه مضاعفات صحية قد تكون خطيرة وقد يتسبب هذا الاضطراب في الوفاة في بعض الأحيان لأنه يؤدي إلى تدهور وظائف الجسم وضربات القلب وفقدان الجسم للسوائل والعناصر التي يحتاج إليها نتيجة الامتناع عن الأكل بقصد من الشخص نفسه، ومن أمثلة المضاعفات الصحية التي قد تحدث ما يلي:

  • فشل عضلة القلب.
  • هشاشة العظام.
  • انقطاع الطمث لدى النساء.
  • الإمساك.
  • مشاكل في الكليتين.
  • النحافة والوهن العضلي.

النساء الأكثر عرضة للإصابة بفقدان الشهية العصبي من الرجال

تشير بعض الدراسات إلى أن النساء هن الأكثر عرضة للإصابة باضطراب فقدان الشهية العصابي في رمضان حيث تحرص المرأة بوجه عام على الحفاظ على جسم رشيق ونحاسه ملحوظة مما يجعلها تحجم عن تناول الطعام وفي كثير من الأحيان قد تتناول كميات كبيرة من الطعام ثم تقوم عمدًا بعملية القيء حتى لا يستفيد الجسم من هذه الأطعمة ولا يزداد وبالتالي لا يزداد الوزن.

أما في حالة الرجال أو الذكور فهم أقل عرضة للإصابة بفقدان الشهية العصبي حيث تشير بعض الدراسات الى أن الرجل يصاب باضطراب الأكل فقط عندما يقع تحت ظروف معينة مثل الضغوط الاجتماعية أو بعض الأحداث الصعبة.

متى يحتاج مصابي فقدان الشهية العصبي إلى المساعدة؟

على الرغم من خطورة الآثار الصحية المترتبة على فقدان الشهية العصبي في رمضان إلا أن بعض المصابين لا يفكرون في زيارة الطبيب أو على الأقل التفكير في الحصول على استشاره نفسيه من معالج معتمد أو كوتش لايف متخصص ولذلك إن كان في دائرة أقاربك وأحبائك شخصًا يعاني من هذا الاضطراب فيمكنك مساعدته على الفور بالتواصل مع حُرة كوتشينج للتدريب والاستشارات.

كيف تقي نفسك من اضطراب فقدان الشهية العصبي في رمضان

تعتبر الوقاية الأولية من أهم الأمور التي يجب وضعها في الحسبان وفيما يلي أبرز النقاط التي تقي الإنسان والمرأة بوجه خاص من الوقوع في اضطراب فقدان الشهية العصبي في رمضان:

تنمية وتعزيز الوعي الغذائي

هي طريقة من طرق الوقاية حيث يفضل فيها اللجوء إلى استشاري التغذية واللايف كوتشينج للحصول على النصائح الفردية التي تتلائم مع متطلبات واحتياجات كل شخص أثناء شهر رمضان الفضيل بالإضافة إلى المساعدة على اختيار الغذاء والأطعمة الصحية التي تفيد الجسم.

زيادة الأنشطة البدنية والرياضية

فلا شك أن النشاط البدني والرياضي يساعد في تحسين وظائف الهضم وتحسين الشهية وفي ذات الوقت المحافظة على اللياقة البدنية والجسم الرشيق وهو ما تحتاجه المرأة على وجه الخصوص.

ممارسة الرياضة
ممارسة الرياضة

التركيز على الحالة والصحة النفسية

من المهم جدًا أن تكون الصحة النفسية في أفضل حالاتها وهنا يفضل الابتعاد عن جميع مواطن القلق والتوتر واللجوء إلى الاستراتيجيات الفعالة التي تحسن من الحالة النفسية مثل الأنشطة التطوعية ورياضة اليوجا، التأمل والاسترخاء.

طلب الدعم

في حال وجود مؤشرات أولية للاضطراب يجب طلب الدعم من متخصصين حول العادات الصحية للأكل، والسلوكيات السليمة لتجنب مشكلات اضطراب الأكل والحصول على خيارات العلاج.

Rasha Alsayed

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

اتصل بنا

    ساعات العمل

    الأحد - الخميس 9:00 ص - 5:00 م
    الجمعة والسبت 11:00 ص - 2:00 م

    بيانات المتصل

    قطر ٠٠٩٧٤٥٥٧٦٤٦٠٠
    مصر ٠٠٢٠٢٠١٠٦٠٣٤٤٢٧٦